-->

حسن شحاتة ينفجر و يتحدث عن مصيبة في أزمة خروج مصر من كأس أمم إفريقيا


أغار حسن شحاتة المدرب الرياضي السابق لمنتخب جمهورية مصر العربية إنقضاضًا عنيفًا على التحالف المصري لرياضة كرة القدم في أعقاب خروج الفراعنة من كأس أمم إفريقيا 2019 لخسارتهم في مواجهة في جنوب إفريقيا.

خرج منتخب جمهورية مصر العربية من دور الـ16 بكان 2019 التي تتم إقامة على أرضهم في واحدة من المفاجآت المدوية بمنافسات المسابقة الرياضية.

وتحدث حسن شحاته أثناء مداخلة هاتفية ببرنامج "على مسئوليتي" المذاع علي قناة "دوي الجمهورية": "كانت تبقى مجاملة للاعبين وأندية بهدف تطلعات شخصية، هنالك لاعبين أضخم من تحالف الكرة، ذلك ليس معقول أن ينشأ في منتخب جمهورية مصر العربية الهائل، الذي يمثل مائة 1000000 مواطن".

وأزاد: "لا أريد أن أقول إننا كنا نتعامل مع الحشود حتى الآن فوزنا بثلاثة ألقاب كأس أمم إفريقيا بعنجهية إلا أن كانت الدماغ مرفوعة وكنا نلعب كرة على نحو حلو".

وواصل: "ظللت جالسًا في منزلي لأجل أن لا يسألني واحد من عن منتخب جمهورية مصر العربية، منذ أول ماتش لنا وكنت متوقع أننا لن نكمل مشوارنا في المسابقة الرياضية".

وأردف المدرس مبينًا الفارق الفني بين جيل الثلاثية التاريخية والحالي: "يبقى فارق فني عظيم جدًا، غير أن لن أقول بين كل اللاعبين لأن عندنا هذه اللحظة أسماء عظيمة وعظيمة وتحوز امكانيات فنية عالية، غير أن من الذي يوظفهم ويشكلهم على الملعب؟".

وتابع: "في ماتش جمهورية مصر العربية وجنوب إفريقيا بالأمس كمثال على هذا، لماذا أستبدل عبد الله السعيد ومحمد النني وأدفع بمهاجمين؟ هنالك مهاجمين على أرض الملعب بشكل فعلي إلا أن من الذي سيرسل لهم الكرة".

وواصل: "لماذا المحسوبية والمجاملات لمصلحة من؟ نحن نلعب باسم جمهورية مصر العربية، لو كنت أنا المدرب الرياضي للمنتخب لضممت 4 أو 5 لاعبين من المتواجدين بالكثير لمصر بما فيهم الاحتياطي لأنهم لم يلعبوا بروح وطنية".

وأزاد حسن شحاتة: "الوطنية زرعت فينا أشياء عديدة أثناء الثلاث بطولات التي حضدناها، وكنت أمتلك لاعبين أعتقد أنه لن يجيء مثلهم بأي توقيت من الأوقات وجميعهم كانوا محليين ماعدا 4 أو 5 لاعبين احترافيين، ساهم معي 42 لاعبًا أثناء 6 سنين ".

واستأنف: "يلزم على من يضطلع بـ مسئولية منتخب جمهورية مصر العربية أن يجتهد ويتعب ويبحث عن لاعبين لأجل أن يكون عندنا منتخب قوي، نمتلك محمد صلاح ومحمود حسن تريزيجيه غير أن كذلكً لا يبقى عندنا منتخب، ولم يؤدوا ما عليهم أثناء المسابقة الرياضية".

وتابع: "الخطاب كله على صلاح وتريزيجيه إلا أن أين بقية لاعبي منتخب جمهورية مصر العربية، لا يصح أن نميز بين لاعبي المنتخب يلزم أن يكون الكل سواسية والا نفرق في التداول، لا يصح أن يكون تركيزنا على ذلك الثنائي لاغير ونتناسى بقية اللاعبين، يلزم أن يتم تهيئة الكل للبطولة، يلزم أن يكون عدل في مختلف شىء".

وواصل: "لم يعجنبي تأدية المنتخب أثناء الأربعة ماتشات، البارحة كانوا يسيرون علي الملعب، لا تبقى مساعي أو معاونة لثنائي الحراسة أحمد حجازي أو محمود علاء الكل مرتقب الكرة تبلغ إلى موضعه".

وواصل حسن شحاتة: "المكسيكي خافيير أجيري المدرب الرياضي النص من تمرين جمهورية مصر العربية خارج الملعب لم يقم بتصرف أي شىء، اختياراته للاعبين والتغيرات تثبت عدم وجود مدرب رياضي أين عبد الله جمعة وأحمد فتحي ومحمد هاني ورمضان صبحي وحسين الشحات وآخرين من اللاعبين".

وأعلن مدرب الفريق القومي الاسبق عما كان يفعله مع اللاعبين قائلًا: "أول سنة لي كان يجيء وقت محدد نطلب فيه من اللاعبين أن يغلقوا هواتفهم والتلفزيونات وكانوا مرحبين بهذا ولم يعترضوا كان هنالك نسق ولا يجيء زيارات إلى الفندق".

وأردف: "الجيل الذي كان معي متعهد جدًا، وقد كان نعامل اللاعبين معاملة واحدة الكل مثل بعضه".

وتابع: "جدو كان حاله حال عمرو زكي ووائل جمعة ووعماد متعب وأبو تريكة وحسني عبد ربه، كنت أمتلك دكة بدلاء أشد من المتواجدين علي الملعب، كنت أمتلك مرشحين، اليوم لا يبقى عندنا دكة بدلاء".

وواصل: "كان هنالك إخضاع وربط في المنتخب وقد كان هنالك نسق، لاعبو منتخب جمهورية مصر العربية خلال تواجدي كانوا يحبون الذهاب لمعسكر المنتخب ويتدربون، وليس الفرار منه، كان هنالك روح وحب بين اللاعبين والجهاز الفني والكل كان متعهدًا".
واختتم تعقيبًا على ما تردد عن انضمام لاعبين على وجه التحديد لتوقيعهم مع بعض الوكلاء قائلًا: "حديثة فيما يتعلق لي تلك المسألة كيف يوقع اللاعبين مع الوكلاء بهدف أن ينضموا للمنتخب، للمرة الأولى أسمع ذلك الشأن، يا نهار أسود، تلك محنة".
Mobile Bein
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع كوره .

جديد قسم : تصريحات

إرسال تعليق